أدوات المستخدم

أدوات الموقع


movies:le-samouraï

LE SAMOURAÏ

  • Réalisateur : Jean Pierre Mellville
  • Sortie : 1967

Alain Delon dans le role de Jef Costello - Le Samouraî 1967

LE SAMOURAÏ 1967


“Il n’y a pas de plus profonde solitude que celle du samouraï. Si ce n’est celle d’un tigre dans la jungle”

“ لا يوجد عزلة اكثر من عزلة الساموراي, الا ربما عزلة نمر في الغاب.”
البوشيدو - كتاب الساموراي

هده المقولة افتتح بها الفلم نفسه , و حسب ما قرأت فهي من اختراع مخرج الفلم السيد JEAN PIERRE MELLVILLE

شاهدت الفلم البارحة, فلم اقل ما يقال عنه رائع و فريد من نوعه بل هو ملهم للكثير من الافلام التي جائت من بعده و استلهمت منه الكثير من الافكار , نذكر منها DRIVE و RESERVOIR DOGS .

استمتعت بكل ثانية من الفلم من اول مشهد لاخر واحد, الفلم يمكن تصنيفه في خانة افلام NOIR , ثم تصويره كله في باريس او الضواحي الباريسية, باريس مدينة الانوار و الثقافة و السهرات الليلية و المقاهي لكن ايضا مدينة القتلة الماجورين مثل JEF COSTELLO الذي هو بطل الفلم و يؤدي دوره الممثل الشهير ALAIN DELON , فلم LE SAMOURAÏ بدون ALAIN DELON لا يساوي شيئا , اداء ALAIN DELON شيء فوق العادة و يمتاز بكاريزما ملائكية بعينيان زرقاوتين ينبعث منهما الكثير من الحزن و عدم الثقة في الاخر ,

الفلم قليل الحوارات , مثله مثل مانجا BLAME! و بالتالي هو يحكي اغلب قصته و احداثه عن طريق المشاهد و ارتسامات الشخصيات و افعالهم و انفعالاتهم , اداء جميع الممثلين ممتاز لكن اداء ALAIN DELON خارق , جاءه هذا الدور و هو في قمة نجوميته و بالتالي الاداء كان بمستوى النجومية التي كان يحضى بها انذاك

كما قلت لم اشعر بالملل و لو لثانية , كل مشهد و كل حركة و كل تنهيدة و كل كلمة للبطل او الممثلين هي مهمة و تدخل ضمن طريقة السرد, الموسيقى ايضا في قمة الجمال و تساير المشاهد و الاحداث , عرفت من بعد ان صديقة Jef في الفلم Jane Lagrange كانت في الحقيقة زوجته انذاك قبل ان ينفصلا سنوات بعد ذلك , اسمها Nathalie Delon اما اسمها الحقيقي فهو Francine Canovas و هي من مواليد مدينة وجدة على فكرة.

مشهد افتتاح الفلم يشبه مشهد نهايته : البطل في بداية الفلم يكاد لا يظهر و لا ننتبه لوجوده الا بعد رؤية دخان سيجارته في غرفته الباردة التي تشبه السجن , و في نهاية الفلم فهو لا يظهر او يكاد و ينتهي الفلم على زاوية من العلبة الليلية التي تشتغل فيها عازفة البيانو VALERIE او CATHY ROSIER , عزلة البطل و وحدانيته شيء طافح على الفلم , صحيح هو قاتل مأجور لكن في نفس الوقت هو انسان حساس ما يجعلنا نتعاطف معه في نهاية الفلم او ربما قبل ذلك , خصوصا كاريزما DELON التي تساعد على هذا.

بخصوص مشهد النهاية اعترف اني تائه لم JEF دخل العلبة الليلية و اقترب من VALERIE و اشهر المسدس عليها لانها الهدف الذي وكل بقتله, لتقتله الشرطة قبل ان يطلق على العازفة لنعرف فيما بعد ان مسدسه كان فارغا حيث افرغه من الرصاص قبيل دخول الملهى, هل كان يعرف مسبقا بوجود الشرطة و اختار الموت على يديهم كنوع من طريق الخلاص من حياة الوحدانية و العزلة التي يعيشها ام كنوع من التكفير عن افعاله السابقة , ام انه بكل بساطة رفض داخليا قتل ال pianiste كنوع من رد الجميل لها عندما تسترت عليه ,رغم انها من العصابة و كان بامكانها فضحه للشرطة عندما التقت به بعذ ان قتل مدير العلبة الليلية؟

movies/le-samouraï.txt · آخر تعديل: 2020/07/20 22:07 بواسطة بشير

أدوات الصفحة