ويكي بشير

موسوعة شخصية لا أكثر

أدوات المستخدم

أدوات الموقع


العمود الجانبي

روابط داخلية

من هو

اسمه بشير , الانمي و المانجا تعتبران من هواياته , كتوم و صامت كما Killy , يحب BLAME! لحد الهوس !

anime:yakusoku-no-neverland

Yakusoku no Neverland

  • Année de prod: 2019
  • Scénario: Kaiu Shirai
  • Character design : Posuka Demizu
  • Ep : 12eps

القصة

في غريس فيلد هاوس ،الحياة لا يمكن أن تكون أفضل للأيتام! فعلى الرغم من فقدان الأطفال لعائلاتهم إلا أن دار رعاية الأيتام (غريس فيلد هاوس) تقدم لهم كل وسائل الراحة و تهيء لهم جميع الأسباب للإبداع و التمييز كما أنها تتميز ببيئتها التي يسودها الحب و الود فالأطفال هنا و مربيتهم يشكلون عائلة واحدة سعيدة.

غريس فيلد هاوس هي جنة الأحلام فلا مكان لأن يهمل طفل على الأطلاق فجميع الأطفال هنا متساوون بالمعاملة و كل تلبى له متطلباته و احتياجاته على على أتم و أكمل وجه, و يجدر الإشارة أنه في دار الرعاية هذه يتم تقديم الرعاية للأطفال حتى سن الثانية عشرة من العمر (عادة ما يغادر الأطفال دار الرعاية بعمر ال6 سنوات و ذلك بسبب تبنيهم من قبل عائلات خارج الدار) و لا ننسى أن نذكر أنه يتم تنمية الطفل على الإبداع منذ نعومة أظفارهم, الأعمال اليومية التي يقوم بها الأطفال هنا تبدأ بسلسة من الإختبارات الشاقة بداية و ذلك للنهوض بالمستوى العلمي للطفل و توسعة مداركه ثم بعد ذلك يسمح للطفل باللعب في الخارج الأمر الذي يؤدي لتنشئة جيل ذهبي متكامل يملك المقومات الأساسية و مقدر للعلم.

لكن هناك قاعدة واحدة ذهبية لميتم غريس فيلد هاوس و هو أنه لا يسمح بتاتا للأطفال مغادرة الباب الرئيسي لدار الرعاية, إلا أنه و في يوم من الأيام يقوم إثنين من الطلاب الأكثر تميزا في دار الرعاية (ايما و نورمان) بالمخاطرة بمخالفة التعليمات و إجتياز الباب الرئيسي لدار الرعاية ليكتشفا بعد ذلك سرا عن السبب الرئيسي لوجودهم و من هنا تبدأ حكاية نيفرلاند الموعودة.

نقلا عن ترو جيمينج


EP 01


الجزء 01

هل تعلم الشيء الذي لا يبله مطر و لا تؤثر فيه ريح و لا عوامل التعرية و لا حتى الاعاصير و التسونامي ؟ هل عرفت ما هو ؟ ….

حسنا,

كشخص لم يقرأ شيئا من المانجا , فسآخذ حريتي كاملة - اعطني حريتي لام كلثوم - في

التكهن بما هو ات انطلاقا من الحلقة الاولى.

العمل منذ الثانية الاولى يصفعك بغموض عالمه و انه بعيد كل البعد عن عالم الاحلام

الخاص بالاطفال, من الثانية الاولى تحس انه هناك شيئا ليس بالعادي , ليس بالعادي بثاثا,

حتى قبل ان يتحدث الاطفال, المشهد الاول يظهر صغارا خلف سور حديدي اشبه بالسجن

اعلى منهم اضعافا مضاعفة , الجهة من عند الاطفال مشرقة و منيرة و خلفهم الكثير من

الاشجار ربما كناية عن ذلك العالم الوردي الذي يعيشون فيه او الذي عاشوا فيه, او ربما عن

الفترة التي كانت اعينهم لم تر حقيقة عالمهم هذا, اما ما خلف القضبان فهو ممر مظلم.

يزداد سوادا كلما توغلنا فيه, و في جنبات هذا الممر ابواب مختلفة الاحجام هي الاخرى

مظلمة كالممر التي فيه , و ما خلف هذه الابواب مظلم, و في سقف هذا الممر وفي اعلى

جنباته عجلات مسننة , لا ندري ما الغرض منها, لكنها اشبه بعجلات مسننة لساعة كبيرة

عظيمة بما ان الحلقة 01 تأتي على ذكر الوقت كثيرا, نأتي للحديث الذي دار بين الفتية, هنا

الكثير من الاشياء المهمة حوارات الاطفال تحولنا على التفكير في التربية التي يفرضها الاباء

على الابناء او ربما العادات و التقاليد على افراد مجتمع ما او ربما الاديان و فرض تعاليمها

على الصغار حتى اذا ما كبروا سيعتبرون ما تلقوه في الصغر حقيقة حتمية غير قابلة للنقاش,

السؤال دار عن البوابة و ما هيتها و عن العالم الخارجي, الاجابات و الردود اظهرت جوهر او

لنقل طريقة تفكير الاطفال الثلاثة : ايما تحدتث في بادئ الامر ان الام, ايزابيلا, قالت لهم ان

البوابة تحميهم من العالم الخارجي, ما يعني ان ايما نوعا ما منصاعة و ربيت ربما تربية

صارمة في الصغر على السمع و الطاعة و عدم مخالفة الاوامر, اما اجابة نورمان فتوحي

بفتى لا يكتفي الحدود التي يرسمها له الكبار و انه يريد تعديها ليفهم ما المغزى و الهدف من

وراء ذلك, اما الشخص الاكثر اثارة فهو ري, ببساطة فتى يفكر خارج الصندوق و عقله اكبر من

سنه بسنوات , بامكانه قراءة الشخصية القابعة خلف جسد ما, فهو لم يكذب حينما نعت الام

بالكاذبة مع انه لم ير ما حدث بعد ذلك.

يبقى الامر المهم هل هذا المشهد حقيقي و ان الاطفال كانوا اذ داك صغارا ومع ذلك تعدوا

الحد الذي رسم لهم ووصلوا عند البوابة, ام هل هذا المشهد هو فقط حلم؟؟

اظن الكل عرف معناها , و هو طبعا تاريخ اليوم المشئوم الذي ستموت فيه كوني و تكتشف

فيه حقيقة الميتم

دليل اخر على سوداوية العالم هذا, ليس فقط الاطفال ملزمون بلباس موحد اقرب ما يكون

للباس المرضى النفسيين او المساجين , و انما تم ترقيمهم بارقام تعني شيئا ما , ربما مستوى

ذكائهم او ربما ترتيبهم في الميتم منذ اول طفل, ان كان الامر كذلك فالعدد مهول و يطرح

اكثر من سؤال كيف لم يكتشف احد الخديعة , لكن ربما الامر منطقي فالداخل مفقود و

الخارج معدوم و صب ان طفلا ما اكتشف الامر, لكن من المحتم انه تم تصفيته بسرعة و ربما

تم تصفية الفوج باكلمه والاتيان بفوج جديد لا يعلم شيئا ..

نقطة مهمة جاءت على ذكرها ايما, وهي الخمس سنوات الخاصة بالعمر العقلي, اظن ان

الخمس سنوات هذه تبدأ بدخول الطفل للميتم, ما يعني ربما ان ايما جيء بها الى هنا في

عمر 6 سنوات

حاليا في الميتم 38 طفل

طاقته الاستعابية بالاستناد لعدد المقاعد 48

ينقص اذن 10 اطفال , تعرفون طبعا ما حل بهم, وفي هذا اليوم نفسه سيذهب الطفل الحادي عشر لمصيره المحتوم ..

بركاتك يا شيخة………اميييين

على يبدو ان الاطفال في يوم مغادرتهم الميتم يتم تدليعهم لاقصى حد, طبعا حتى تصل البضاعة سالمة ضاحكة مستبشرة للوجهة المعروفة و كوني اليوم هو يومها

نأتي لربما احد اسباب اختيار الاطفال الذين سيغادرون الميتم , اظن من بين الاسباب هذا الاختبار , شخصيا لم افهم الية عمل الاختبار, لكن في المجمل اظن ان الذين يحصلون على اسوأ معدل هم من يغادرون اولا, ما يفسر سر بقاء ايما قرابة 5 سنوات ربما في الميتم بفضل تفوقها في هذا الاختبار, يبقى الامر مجرد تكهن شخصي ..

سأحاول اكمال المراجعة فيما بعد, بما انه لا زال يفصلنا 6 ايام عن الحلقة القادمة…


الجزء 02


لتكملة ما بدأته في الجزء 01, لم افهم آلية الاختبار بالمرة, لكن هناك شيء قيل قبل ان يبدأ و هو : العمر 11 النوع 01, هل هذا يعني ان الاختبار موجه لمن هم في عمر 11 و مع ذلك الاصغر سنا ملزمون كذلك باجتيازه؟ الغريب في الامر ان هذا الاختبار و الذي لا يتجاوز 10 ثواني هو مجمل المنهج التعليمي للاطفال دام انهم يمضون باقي اليوم باللعب خارجا في الحديقة المحيطة بالميتم,ربما هناك دروس اضافية من نوع اخر, لكن يبقى هذا الاختبار هو بمثابة امتحان اثبات الكفائة بالنسبة للاطفال و يحدد المتوفقين عقليا ممن لديهم بطئ في التفكير .

شيء غريب اخر هو الشاشة الالكترونية الخاصة بالاختبار, فهي الشيء الوحيد الذي يدل انهم يعيشون في عصر تكنولوجي متقدم ( 2045 ) اما باقي الديكور و الاشياء الاخرى فلا يدل على ذلك , ما يعني ان الاطفال معزلون بشكل فضيع عن العالم الخارجي و لا يستطيعون التواصل معه باي شكل كان, افترض حتى الشاشة الالكترونية معزولة عن الانترنت بشكل كامل و لا تعرض الا برنامج الاختبار ليس الا ما دام انها مجرد thin client متصلة عن بعد ربما بسرفر اخر يراقبه اشخاص نافدون هم ربما من يحدد هوية الضحية القادمة,

شيء اخر, فقط قرابة 22 طفل هم من قاموا باجتباز الاختبار من اصل 38 , لا ادري لم, ربما هناك سن معين للبدء في اجتيازه ..

لعبة الذئب, اظن مبدأها هو ايجاد مكان اختباء المشاركين , لا ادري هل يلزم لمس الشخص المكتشف لتكتمل اللعبة ام لا,بعد ذلك الشخص المتكتشف عليه ان يعود لمكان بدئ اللعبة و هكذا حتى يتم اكتشاف الجميع , على كل ray هو الوحيد الذي لم يشارك

مرة اخرى اكاد اجزم ان للوقت اهمية قصوى في هذا العمل , احس ان هناك لغز ما ..

في نهاية المطاف norman لجأ للحيلة للاطاحة ب emma , ايما تتفوق عليه بدنيا لكنه يتفوق عليها ادراكيا و عقليا, شيء اخر ايما طيبة القلب وعاطفية اكثر , شيء عادي فهي انثى قبل كل شيء , لكني افكر فيما هو آت , قد تكون هذه الخصلة في ايما حجرة عثرة فيما بعد في مخطط هرب الاطفال من الميتم , لا ادري, احس بشئ ما ..

نعم , و هذا ما نحب ان نراه في هدا العمل اخي ray , توظيف العقل للخروج باستراتيجية جهنمية ابليسية للخروج من هذا الميتم الشيطاني .. كاستباق للاحداث اظن ray هو من سيضع الخطوط العريضة لهذه الاستراتيجية و norman من سيضيف بعض اللمسات عليها اما ايما فستهتم بشكل كبير بالتنفيذ..

تأكيد اخر على ان ray هو العقل الاكثر ذكاءا و الاستراتيجي المحنك من بين الثلاثة

في خضم ( ههه احب خضم هاته) حديثهم عن لعبة الذئب ومقارنتها بأنها اشبه بالشطرنج لكن في فضاء مفتوح, كان لايما رد فيما معناه (في الشطرنج) توقع تحركات المنافس و استباقها ليرد نورمان بانهم مجتمعين لا يستطيعون مجاراة الام ايزابيلا, من هذا المحادثة البسيطة و السريعة لدي نظرة استباقية عن المشوار المحفوف بالشوك امام مخطط هروبهم المستقبلي , و هذا ما سيرفع عنصر الاثارة فيما بعد صراع استراتيجيات بين اطفال و شخص بالغ, لكن ماذا لو جمعنا اعمار الثلاثة و قارناه بعمر ايزابيلا؟ متوسط اعمار الثلاثة اظن 10 سنوات و عمر ايزابيلا فوق 25 سنة اظن , لذا اظن سيكون هناك نوع من التكافئ لو وظف الثلاثة عقولهم مجتمعة ضد ايزابيلا, لكن افكر فيما بعد ذلك, الاشخاص الدين فوق ايزابيلا اشد و امر و مصير الاطفال مظلم نسبة بقائهم على قيد الحياة عند اجتياز البوابة قريبة من الصفر …

الميتم اظن في محمية نائية بعيدة كل البعد عن كل تجمع حضاري , هل هناك عمالقة في الخارج هههههه…

السؤال الذي يطرح نفسه: لم لم يهرب اي طفل ما دام ان هذا السياج النكرة هو ما يفصل الميتم عن العالم الخارجي؟

هناك ربما جوابين: عامل التخويف الذي برمج عليه الاطفال من طرف الام و ان السياج يحميهم من العالم الخارجي. و الجواب الثاني انه ربما كانت هناك بالفعل حالات هروب و لكن هناك بالفعل شيء ما في الخارج اما يفترس او يصفي هؤلاء الاطفال .. على كل نهاية الحلقة قد اجابت نوعا ما عن السؤال ..

من بين كل من غادر الميتم, لا احد منهم اعطى اشارة لزملائه برسالة او غيرها بانه على قيد الحياة, و بالتالي فالميتم هو مجرد مزرعة لحم بشري كما سنعرف لاحقا

غريب امل هذا الطفل , مع انه لم ير العالم الخارجي الا انه طلب النظر الى قاطرة, ممم هناك شيء غريب ..

الجواب الاكثر واقعية لسؤال ما ستفعل عندما تغادر غريس فيلد هو جواب RAY , علي النجاة بنفسي , هكذا كان رده,اظن جديا ان ري قد رأى ربما العالم الخارجي قبل ان يجئ للميتم , لدا فهو لديه نظرة عما ينتظره بالخارج

بعد الخطاب الصغير لكوني لما ستفعله بعد خروجها و انها لن تنساهم ابدأ وستبعث لهم الرسائل و لن تهمل اطفالها ابدا (اشارة لكونها امها اهملتها بعدما ولدتها , و الا ما كانت لتكون هنا ) جميع الاطفال كانوا نوعا ما فرحين بحدث خروجها من الميتم و انها لن تنساهم ابدا , الا ray , كانت لديه نظرة نوعا ما سوداوية عن مصير كوني , و كأنه لن يراها ابدا بعد خروجها من هنا , اشارة اخرى ان ray لديه معلومات عن العالم الخارجي.

ما شعورك عندما تعرف ان الشخص الذي تكن له اكبر قدر من الاحترام هو في الحقيقة من طعنك من الخلف ؟؟

بركاتك يا حجة, انت مثال و قدوة لنا في الحياة, دام لنا عزك ^^

غناء الام اثناء المشوار يحمل معنى, ناهيك عن الاضاءة المخيفة هاته على وجهها

نأتي لاهم مشهد, الا و هو مشهد البوابة, من اللحظات الاولى سينتابك نوعا من الخوف, و يزيد الامر بلة هو ظلمة الممر و العربة المركونة على الجانب, ليس مجرد عربة لنقل الاشخاص و انما تعطي انطباع انهم سينقلون البضائع او حيوانات , و حتى الابواب في اليسار لا تبشر بخير, ما سر وجود باب كبير و باب صغير ؟؟

الزووم مذهل اثناء انتقال الطفلين للمشي في الممر , الصمت المطبق في الخلفية و خطوات الاقدام تجعل من الجو محقونا و جميع الاحتمالات ممكنة ..

انتقال الكاميرا للتركيز على حائط الاجور الاحمر و الابواب, هنا يزداد خفقان قلبك و تتوقع الاسوأ, الابواب حتما لها سر , هنا ايضا تركيز عليها .. فوق ذلك يذكرني هذا المشهد بلعبة Inside المعروفة

تقول ايما انها لم تشاهد قط شاحنة في حياتها , ما يطرح اكثر من سؤال حول الطريقة التي جيئت بيها الى الميتم .

سيلان الماء من الانبوب بجانب العجلات المسننة من السقف و قطر الماء يطرحان اكثر من سؤال , ما سبب هذا ؟ و قبل ذلك ماهذه الالة اصلا؟

اكتشاف جثة كوني كان صدمة لدي , كنت اتوقع شيئا غير محمود لكن ليس لهذه الدرجة, ان تقتل طفلة بطريقة بشعة كمثل هاته امر محزن صراحة , النظرات الشاخصة لكوني في الصورة اظن لانها اكتشفت حقيقة الام في اخر لحظة, قد اذهب بعيدا و اقول ان الان هي من قتلتها ما قد يفسر النظرة المليئة بالاستغراب و الغبن التي على محيى المسكينة كوني ..

هنا يظهر جانب من الحقيقة, نحن امام وحوش اكلة للبشر, و الاكثر من ذلك هناك بشر كانيباليون يتمتعون بقضم لحم الاطفال ان لم اقل انهم ربما يستغلونهم جنسيا , الارعب من هذا ان مزرعة غريس فيلد ما هي الا واحدة من مجموعة ربما كبيرة من مزارع تربية الاطفال لاطعامهم فيما بعد للطبقة العليا, ربما ميزة غريس فيلد ان لحمه يطعم للطبقة الغنية الراقية , ما يفسر العناية الزائدة و الملاحظة بالاطفال في الميتم

ال Gupna ما هي ؟

تأكيد نوعا ما لما فكرت فيه بشان اختيار الاطفال المغاذرين, مؤخرا كانوا يختارون فقط اطفال ال 6 سنوات و ذووا الدرجات الضعيفة , لكن الامر سيتغير لاحقا , نلاحظ في المشهد ان ظفر الوحش يمر على بالتوالي على اسم norman ثم ray ثم ايما, استنادا لترقيمهم, ما يعني ان الثلاثة في موقف لا يحسدون عليه الان , و ان الوقت - مرة اخرى الوقت - الذي امامهم من اجل تحضير خطة الهروب و التحضيرات الاخرى جدا ضيق وقد تغافلهم الام في اي لحظة, خصوصا انها اكتشفت في اخر الحلقة وجودهم بعد نسيانهم دمية كوني

مهما قلنا عن ايزابيلا, فهي تبقى مجرد منفذة للاوامر و بيدق في يد مخلوقات اقوى منها , لكن مهلا , قد تكون هي الاخرى لها نفس شكلهم لكن لديها امكانية تبديل هيئتها لشكل ادمي , ما يدري قد يكون الامر صحيحا

لو اردنا ان نكون منطقيين فهروب ايما و نورمان من تحت الشاحنة دون ان يلاحظهم الوحوش امر حتما مستحيل مادام ان الممر امامهم مفتوح و لا يوجد حواجر او جدران يختبؤون وراها الى حين هروبهم, لكن معليش نفوتها هاته المرة و نبلعها بكاس ماء

مشاهذ ايما بعذ الهروب كانت حزينة جدا , و تبين حجم الصدمة التي تعرضوا لها , لكن الغريب انهم اخفوا الامر عن ري, على كل هم مطالبون الان بايجاد مخرج بشكل سريع و الا سيكونون الضحايا القادمين ,

بعيذا عن هذا, كيف لحلقة من 24 دقيقة ان تجعلك تتوق لمعرفة سر البوابة في البداية ثم تفرحك بلعب و استيقاظ الاطفال ثم تعطيك جرعة اخرى من الغموض حول البوابة و السور لتصدمك في النهاية باختفاي احد الشخصيات التي تذخل القلب سريعا, في 24 دقيقة فعل هذا العمل ما تفعله اعمال اخرى في 12 او 24 حلقة.

اخر مشهذ و ظهور وجه ازابيلا المرعب بعد تلك الموسيقى الحزينة التي اعطتك نوعا ما من الامل بنجاح الاطفال بالهروب , يذكرني هذا بذلك الفيديو الشهير المرعب الذي يبدأ هاذئا و ينتهي بامكانية توقف قلبك:

https://www.youtube.com/watch?v=Wz1W_omigwg

تحياتي

anime/yakusoku-no-neverland.txt · آخر تعديل: 2019/08/08 17:41 بواسطة بشير