ويكي بشير

موسوعة شخصية لا أكثر

أدوات المستخدم

أدوات الموقع


العمود الجانبي

من هو

اسمه بشير , انسان يعمل بجد ليوفر مستوى معيشي محترم لنفسه و الاقربين اليه , من هواياته مشاهدة الانمي و الاطلاع احيانا على المانجا, كما انه مشاهد غير منتظم للافلام و مهتم بال IT.

anime:movies:tenshi-no-tamago

TENSHI NO TAMAGO

فلم


رأي

شاهدته من باب الفضول لأكتشف عملا مبهرا ممتلأ حتى الثخمة بالرسائل الخفية و المعاني العميقة ..

لم اكن اظن انني سأرى فلما من عند اوشي احسن من GHOST IN THE SHELL 1995

لكن هذا ابهرني حقا خصوصا سنة الانتاج 1985

تحليل الاخ حسين 11

هذا تحليل الاخ حسين 11 من ترو جيمينج لهذا الفلم التحفة , فضلت ايراد رد حسين لأنه حسب رأيي الاقرب الى الصواب.


بداية، لست من المتعمقين بالديانة المسيحية و أجهل الكثير عنها، لذلك تبدو الرمزية الدينية مضببة قليلاً بالنسبة لي،، ما يبدو واضحاً حسب إدراكي هو فقط غرق الفتاة في نهاية الفيلم و الذي يُشير إلى الـ Baptism و تطهير روحها بالتالي

هناك سؤال نحتاج إلى الإجابة عليه: ما هي علاقة القصة بسفينة نوح ؟ هل كان الرجل مثلاً على السفينة ؟ لقد مضى زمن طويل على السفينة على ما يبدو، زمن طويل حتى أن المخلوقات التي لم تنجو تحولت إلى حجر، و نسي الرجل هويته تماماً، هناك سؤال يتكرر في العمل: من أنت ؟ و من أنتِ ؟ الرجل و الفتاة .. كلاً منهما يحاول أن يعرف هوية الآخر، الرجل يحمل هيئة دينية، هو المُرشد، فهو يحمل عصاً بهيئة صليب، و إما أنه مرسول أو شخصية تمتلك شيئاً من العلم و المعرفة

الطائر إلى ماذا يرمز ؟ أعتقد أن البيضة ترمز إلى الإيمان، و أعتقد أن الرجل و الفتاة كلاً منهما يرمز إلى مامورو أوشي نفسه، أوشي الذي كان سيصبح راهباً في فترة من حياته قبل أن يعدل عن رأيه و يسلك طريقاً مختلفاً في الحياة “مخرج أفلام”، و يمكنكم أن تلاحظوا قاسماً مشتركاً بين الشخصين فكلاهما شعره أبيض

الفتاة تمثل أوشي عندما كان مؤمناً، الفتاة تؤمن بأن البيضة ستفقس في يوم من الأيام و يخرج منها الطائر، و الرجل يعتقد بأن البيضة لا تحتوي شيئاً و أن الفتاة واهمة في نهاية الفيلم … الرجل يحطم البيضة و يخون ثقة الفتاة و مع الأسف أوشي هنا يُلمّح إلى تخلّيه عن معتقداته و أن البيضة كانت فعلاً فارغة في النهاية

الجنود الذين يطاردون ظل السمكة و يدمرون المباني .. كأنهم التابعون للديانة و أوشي هنا يقول للمشاهد بأنهم يُطاردون الأوهام و يدمرون بالتالي ما يمتلكونه على أرض الواقع، و الثيم السوداوي الذي استعمله أوشي يُعطي تأكيداً للمُشاهد أن المعنى الذي ينبغي الوصول إليه من القصة سيء و ليس جيداً على الأرجح

على صعيد آخر، يُمكنك أن تفسر العلاقة بين الرجل و الفتاة بالعلاقة الأزلية بين الذكر و الأنثى و هذا يفسر القصة من منظور آخر تماماً: الأنثى تشك في نوايا الرجل، لكنها تمنحه الثقة في نهاية المطاف لقوته و قدرته على حمايتها، و في النهاية يخونُها و يُحطّم ثقتها، الأنثى تمتلك الإيمان و تتعامل بالعاطفة، الذكر يتعامل بالمنطق و لا ينساق وراء العاطفة بنفس الطريقة، و حب الرجل للمعرفة و تأكيد الشكوك دفعاه لتحطيم البيضة.

anime/movies/tenshi-no-tamago.txt · آخر تعديل: 2017/02/25 18:04 بواسطة بشير